الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / يسقطون عند أول امتحان؟!
أنور الحذيفي

يسقطون عند أول امتحان؟!
الثلاثاء, 03 مارس, 2015 11:17:00 صباحاً

ليست الثقافة مسحوق تجميلياً نضعه على وجوهنا بغية تلميع ملامحنا المشوهة في حالة تصنع نستجدي به اطراء من حولنا، بل هي تجسيد عملي وترجمة لقيم الفضيلة لتغدو حالة سيكولوجية في تعاملك مع الاخرين اينَ تكن أراءهم وتوجهاتهم السياسية والفكرية والدينية.

تتوارى الحقيقة وتتأخر في الاعلان عن نفسها لكنها تتجلى في اللحظة التي يفقد فيها الزيف عوامل بقائه ، ذلك حال من يحاول اخفاء خفته وتفاهته فيتعرى ويسقط عند اول امتحان يستدعى فيه الصدق.

عادة ما تعبر المواقف الصغيرة عن سطحية صاحبها وعدم امتلائه كما انها تعبيراً صادقاً عن الظروف النفسية والذاتية التي يعيشها الشخص.

قد ترهق تفكيرك وتستنفذ قدراتك الذهنية وانت تحاول تفسير المتناقضات التي يتسم بها سلوك الكثير من الافراد ممن قذفتهم الاقدار الى حياتك لكنه قد يتوجب عليك ان تتدرب على تقبل حالة التعري التي يبدونها ،حتى لا تتعرض لصدمة قد تجعلك تفقد توازنك.

في حالتي صرت اتأسى بقيادة الاحزاب الذين تنكر لهم حسن زيد وحذرهم من الاعتقال ومن ان تتعرض احزابهم للحل مالم ينجزو الاتفاق خلال اسبوع.

ما نشره حسن زيد في صفحته هو جزء من حالة التعري التي باتت تجتاح عوالمنا القيمية كما انه مؤشر عن قصور نفسي لدي كثير من الافراد الذين نتقاطع معهم في امور كثيرة من حياتنا اليومية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
700

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©