الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الهلوسة الحوثية.. لا تنتهي
هاني سالم مسهور

الهلوسة الحوثية.. لا تنتهي
الإثنين, 06 فبراير, 2017 10:00:00 صباحاً

مع استمرار عملية «الرمح الذهبي» واستمرار النجاحات المتوالية للتحالف العربي والمقاومة الجنوبية بتحرير باب المندب وذو باب والمخّا، لم يجد الحوثيون مع انكساراتهم غير أن يستهدفوا مقر الأمم المتحدة في ظهران الجنوب الذي تم اعتماده مقراً للجنة التهدئة والمراقبة التي كان عليها أن تلتئم بداية من الأردن ووصولاً إلى هدنة تمنح الأطراف المتنازعة بداية جولة مفاوضات سياسية جديدة، كل هذا تم ضربه باستهداف مقر الأمم المتحدة، وذهبت جهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أدراج ريح حوثية مجنونة تُعبر عما وصل إليه الانقلابيون من اختناق في الجبهات.

حتى استهداف الفرقاطة السعودية قُبالة ميناء الحُديدة يأتي في إطار هذا الاختناق الميداني وتوالي الهزائم العسكرية، تفاقم هذه الخسائر تزيد من الضغط على الانقلابيين ولذلك يحاولون العمل في أضيق الأُطر الممكنة لهم بتحقيق انتصارات لأنصارهم المصابون بالذعر من شدة الاختناق التي يعيشون فيها جراء كل الهزائم التي تنسحب حتى على الأصعدة المختلفة بما فيها نجاح السلطة الشرعية في تسليم رواتب الموظفين في المناطق التي ما زالت تحت إدارة الانقلابيين.

من المهم التنبيه على أن الفرقاطة السعودية وغيرها من القطع البحرية التابعة للتحالف العربي تتواجد في باب المندب والبحر الأحمر وكذلك في بحر العرب تنفيذاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216)، وتستند كل هذه العمليات استجابة لطلب الشرعية السياسية اليمنية بالتدخل لإنقاذ اليمن من الانقلاب الذي أُعلن في 21 سبتمبر 2014م، أي أن ما تقوم به هذه القطع البحرية تأتي في نطاق القانون الدولي بمنع تهريب السلاح الإيراني لطرفي الانقلاب في اليمن (الحوثي/ صالح)، وهذه جزئية لا يجب إغفالها فهي تحمل المضمون الأساس لعملية دحر الانقلاب وإعادة الشرعية السياسية لليمن.

في ذات المسار يأتي استهداف مقر الأمم المتحدة في ظهران الجنوب، وهذا الاستهداف هو طعنة حقيقية لجهود المبعوث الأممي ولد الشيخ، فهذا الاستهداف يضرب الجهود السياسية بل ويعيد المساعي السياسية إلى نقطة الصفر، ويؤكد مدى تخبط الحوثيين وعدم قدرتهم على تجاوز الإيرانيين الذين دفعوهم وما زالوا يدفعون بهم في هذه الحرب الخاسرة، كل هذا الضغط الأخير في الميدان العسكري يؤكد عدم جدية طرفي الانقلاب بالخروج من هذه الأزمة فلقد أضاعوا فُرص السلام المُكررة من جنيف إلى بييل ثم الكويت 1 والكويت 2، وها هم مرة أخرى يفرطون في فرصة أخرى لإحلال السلام وإنهاء الأزمة نتيجة (هلوسة) حوثية.. لا تنتهي.

"الجزيرة السعودية"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
196

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يطالبون نواب صنعاء بالموافقة على 16 قانوناً لشرعنة القمع وجباية الضرائب
مصرع قيادي ميداني لميلشيا الحوثي بمعارك مع قوات الجيش في «ميدي»
الجيش اليمني يعلن اسقاط طائرة استطلاع مسيّرة تابعة للحوثيين في نهم شرق صنعاء
مليشيا الحوثي تستحدث مقبرة جديدة في أرضية استولت عليها من مسؤول شمال صنعاء
الحكومة اليمنية تعلن اطلاق شركة (انترنت) جديدة تحت اسم «عدن نت» بعيداً عن سيطرة الحوثيين
مليشيا الحوثي تجبر المعلمين في المدارس الأهلية بصنعاء على حضور دورات تعبوية (صور)
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©