الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / آخر ضحايا القتل المجاني في عدن
فتحي بن لزرق

آخر ضحايا القتل المجاني في عدن
الثلاثاء, 07 يناير, 2020 10:49:00 مساءً


اسمه حسن عبدالرحمن زين الله عطية، و يدرس في كلية الحقوق جامعة عدن.

العمر 21 عامًا

محل الميلاد مديرية عين محافظة شبوة بيحان.

تهمته: والده رجل أعمال ومقاول كبير ولديهم فيلا كبيرة و3 صوالين حديثة.

لديهم أموال لابأس بها وهذه تهمة إضافية إيضًا.

أمه وأخواته لديهن ذهب كثير في ادراجهن وهذه ثالثة.

دوهمت فيلتهم بحي الدرين فجر اليوم وأطلقت النيران على الشاب وتم قتله.

نُهب البيت عن بكرة أبيه ذهبا ومالا وسيارات.

وغادروا بعد أن ازهقوا روحًا بريئة ونهبوا أموال الناس..

قالت أسرة الشاب إنها بحثت عن ابنها الطالب الجامعي بعد نقله على متن طقم في كل المستشفيات إلى أن وجدوه جثة هامدة بمستشفى الجمهورية التعليمي.

أسرة ليس لها صلة بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد.

سألهم والده لماذا قتلتم ابني!.

فلم يجد إجابة..

هذه عدن بلا رتوش..

لم يعد الإرهاب تهمة.

ولا التخريب كذلك.

صار أن تملك القليل من المال تهمة ويجب تطهيرك من مالك وأخذه وأخذ روح من يقف في الطريق إلى ذلك..

ثمة مخطط يستهدف كل تجار شبوة بعدن قتلا وتنكيلا.

لايحتاج الامر الى انكار..

هذه الشواهد ماثلة.

هذه عدن لانعرفها أبدا.

أبدا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
32

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©