الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادات مؤتمرية تفضل الصمت وتخطط للهروب من العاصمة صنعاء
قيادات مؤتمرية تفضل الصمت وتخطط للهروب من العاصمة صنعاء
الثلاثاء, 05 سبتمبر, 2017 07:05:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
حازب تعذر بأنه قام بزيارة لعمه في مأرب مسقط رأسه
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
حازب تعذر بأنه قام بزيارة لعمه في مأرب مسقط رأسه

*يمن برس - خاص
كشفت مصادر مؤتمرية مطلعة ليمن برس ان عشرات القيادات المؤتمرية فضلت الصمت في ظل خوفها من الأحداث الراهنة وترى أن المخلوع صالح سينتهي قريباً.

وبحسب المصادر فإن جماعة الحوثي زادت من ضغوطها على أنصار الرئيس المخلوع علي عبدالله في الأونة الأخيرة وأن العشرات منهم يخطط للفرار خارج العاصمة صنعاء .

وكان القيادي المؤتمري حسين حازب قد تمكن من الهروب من صنعاء إلى مسقط رأسه في مأرب رغم تشديدات جماعة الحوثي الأمنية.

ورغم التعميمات الأمنية التي اصدرتها جماعة الحوثي بمنع قيادات المؤتمر من مغادرة صنعاء الا ان الواقع يثبت عكس ذلك حيث تعمل جماعة الحوثي على التغاضي عن هروبهم حتى تتمكن من الإستفراد بالمخلوع صالح في صنعاء، كما أن هروبهم من العاصمة صنعاء يؤدي إلى إنهيار معنويات أنصار الرئيس المخلوع والمؤتمر الشعبي العام.

ولوحظ في الأونة الأخيرة صمت الموالين للمؤتمر الشعبي العام عن التعاطف معه او التراشق مع انصار جماعة الحوثي وذلك بعد إحساسهم بضعف المؤتمر الشعبي العام ورئيسه المخلوع صالح وإحساسهم أن قرار الإنقضاض على المؤتمر الشعبي العام قد أتخذ.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5084
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©