الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الشجاع يهاجم البيان الذي خرج به صالح وقيادة حزبه: تمارسون الذل والمهانة وتستجدون السلطة من حليف لئيم!
الشجاع يهاجم البيان الذي خرج به صالح وقيادة حزبه: تمارسون الذل والمهانة وتستجدون السلطة من حليف لئيم!
الاربعاء, 13 سبتمبر, 2017 10:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الشجاع يهاجم البيان الذي خرج به صالح وقيادة حزبه: تمارسون الذل والمهانة وتستجدون السلطة من حليف لئيم!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
شن الكاتب والقيادي في حزب صالح  "عادل الشجاع" هجوماً غير مسوبق على البيان الصادر عن اللجنة العامة لحزب المؤتمر جناح صالح  يوم امس كاشفا ان فيه عدد من التناقضات.
 
ويأتي هجوم الشجاع في ظل أزمة حادة بين تحالف الحوثيين وصالح وصلت للمواجهات المسلحة بالعاصمة صنعاء ، وفيما يلي نص ما كتبه الشجاع :
 
في بيان طويل صدر عن اجتماع اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ورد فيه: " إنه ورغم كل ما سبق ذكره من الممارسات والإجراءات التي تنسف مفهوم ومقتضيات ومتطلبات الشراكة إلا أن اللجنة العامة تؤكد أن ذلك كله لن يثني المؤتمر الشعبي وحلفائه على الاستمرار في الحفاظ على الشراكة الوطنية القائمة على الالتزام الكامل لنصوص إتفاقاتها وفقا لنصوص الدستور والقوانين والأنظمة واللوائح "
 
ترى هل من رجل رشيد في اللجنة العامة أو في الأمانة العامة يعي هذا الكلام المليء بالذل والمهانة. الحديث عن التمسك بالشراكة برغم نسف مقتضياتها كما قال البيان لا يستقيم. كما أن الحديث عن فك الشراكة يخدم أهداف ومخططات قوى العدوان في شق الصف الوطني كما لو أن الشراكة كانت قد حققت تماسكا وطنيا بالفعل واللجنة الثورية لم يكن لها وجود.
 
وهنا سأسأل أعضاء اللجنة العامة الذين يستميتون من أجل إبقاء هذه الشراكة: ما علاقة الشراكة بولاية علي بن ابي طالب؟ ثم ما علاقة عبد الملك الحوثي وأتباعه بولاية علي بن أبي طالب؟ بل ما وجه الشبه بين 21 سبتمبر و 26 سبتمبر؟
 
ما هي هذه الشراكة التي تطلبون من الناس أن يجوعوا وتصادر وظائفهم ويهانون لكي تستمر شراكتكم؟ كيف تتحدثون عن دستور وقانون ومؤسسات دولة وأنتم تشاركون عصابة مسلحة لا تؤمن بشيء من ذلك؟
 
أصبح حديثكم عن المصلحة الوطنية مثير للشفقة. أبعد الملايين التي إحتشدت في السبعين تطلبون شراكة على حساب إرادتهم؟ هل وصلت إليكم ملاحقتهم وإيداع بعضهم السجون وإهانتهم من قبل هذه العصابة التي لا تملك أي مشروعية وهي منبوذة حتى من الطريق التي تمشي عليها.
 
لماذا جمعتم الناس إذا كنتم لا تقدرون على إستعادة حقهم في الدولة والتعبير والعيش الكريم؟
تستجدون الشراكة مع عصابة سرقت مرتباتنا وصادرت وظائفنا وتلاحق أعضاءنا وأنتم تتحدثون عن الوطن. ماهو الوطن إن لم يكن مرتب ووظيفة وكرامة؟
 
تستجدون شراكة مع عصابة يرأسها شخص يختبئ تحت الأرض كما تختبئ الزواحف وأنتم يرأسكم رجل شجاع يأكل الطعام ويمشي في الأسواق.
 
أي شراكة وشريككم يريد العودة بنا إلى الوراء 1400 سنة ويستعدي العالم علينا؟
 
هل مطلوب من الناس أن يموتوا جوعا وتصادر كرامتهم؟ أإلى هذا الحد تعشقون السلطة حتى لو كانت على حساب الملايين الذين تجشموا عناء السفر من كل المحافظات ليستعيدوا الدولة ويشهدوا منافع لهم؟
 
الشراكة التي تتمسكون بها تقتل الشعب اليمني وتجعل الناس يفقدون الأمل في استعادة الدولة واستعادة الحياة.
 
إذا كنتم غير قادرين على تحقيق مطالب الناس الذين خرجوا يو 24 أغسطس فلا تتحدثون باسمهم.دعوهم وهم يدركون أن الآخرين دم ولحم مثلهم وسيجعل الله لهم مخرجا.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5093
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©