الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادة الجيش وسلطات مأرب تقر خطة طارئة لاستقبال القيادات السياسية والعسكرية النازحة من صنعاء
تتضمن إجراءات احترازية لمنع تسلل مندسين حوثيين
قيادة الجيش وسلطات مأرب تقر خطة طارئة لاستقبال القيادات السياسية والعسكرية النازحة من صنعاء
الإثنين, 11 ديسمبر, 2017 10:54:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قيادة الجيش وسلطات مأرب تقر خطة طارئة لاستقبال القيادات السياسية والعسكرية النازحة من صنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - مأرب
أقر اجتماع مشترك لرئاسة هيئة الاركان العامة واللجنة الامنية لمحافظة مأرب اليوم برئاسة رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن طاهر العقيلي ، خطة طوارئ لتنظيم عملية استقبال وفرز النازحين من المجازر والانتهاكات التي تقوم بها مليشيا الحوثي في امانة العاصمة والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها عقب الانتفاضة الشعبية ضدها.

وتتضمن الخطة التي جاءت بناء على توجيها  رئيس الجمهورية عددا من الآليات والاجراءات المنظمة لعمليات الاستقبال والتسجيل والفرز والتحري في البيانات والمعلومات للنازحين الى المحافظة من قيادات سياسية وعسكرية وأمنية ومدنية ومجتمعية ، والاجراءات الامنية الاحترازية لكشف أي عناصر تابعة لمليشيا الحوثي الامامية او العاملين لصالحها تحاول التسلل بين النازحين.

واقر الاجتماع تشكيل لجان مشتركة إشرافية و فنية، وتنفيذيه بموجب الخطة تتولى عمليات الاستقبال والتسجيل والفرز والايواء وتقديم الخدمات اللازمة للنازحين بما يحفظ كرامتهم ويؤمن حياتهم ويضمن عدم تسلل أي عناصر تابعة لمليشيا الانقلاب الحوثية بين النازحين لتنفيذ اعمال تخريبية او مشبوهة تزعزع الامن والاستقرار والسكينة العامة في المحافظة او الصف الوطني.

ودان الاجتماع الذي حضره وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح الاعمال الارهابية والمجازر الجماعية التي قامت وتقوم بها المليشيا الإمامية بصنعاء وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرتها بحق القيادات السياسية والامنية والعسكرية والمدنيين الذين شاركوا في الانتفاضة الشعبية الرافضة لانقلابها ومشروعها الامامي المدعوم ايرانيا مطلع ديسمبر الجاري.

ورحب الاجتماع المشترك بالراغبين في النزوح الى المحافظة المؤمنين بالوطن وتحت مظلة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية .. مؤكدا ان الاذرع مفتوحة والصدور واسعة لكل الاخوة في امانة العاصمة والمحافظات من قيادات المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية الاخرى والقيادات الامنية والعسكرية التي ادركت مدى خطورة المشروع الذي تحمله مليشيا الانقلاب لتعزيز اللحمة وتوحيد الصف لمواجهة هذه المليشيا والمشروع الايراني الذي تحمله واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة والحفاظ على النظام الجمهوري.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7982
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©