الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / متسولو الصين يقبلون بدفعات مالية عبر تطبيقات «الهواتف الجوالة» بدلًا من النقود (فيديو)
متسولو الصين يقبلون بدفعات مالية عبر تطبيقات «الهواتف الجوالة» بدلًا من النقود (فيديو)
الجمعة, 15 ديسمبر, 2017 09:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
متسولو الصين يقبلون بدفعات مالية عبر تطبيقات «الهواتف الجوالة» بدلًا من النقود (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
بعد سيطرتها على جوانب كثيرة من حياتنا، باتت الهواتف الذكية ورموز الاستجابة السريعة QR codes أدوات عمل حتى لدى المتسولين في الصين، حيث يمكنك من خلال رمز الاستجابة السريعة، بأن تحول بعض النقود إلى حساب المتسول.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية صينية، يقوم متسولو الهاتف المحمول بالتجمع في مدينة جينان في مقاطعة شاندونغ الصينية، المزدحمة بالسيّاح، ويحملون عبوات فارغة للتسول، تحمل رموز استجابة سريعة مطبوعة عليها، ويمكن لأي شخص يستخدم تطبيقات مثل Alipay، ومحفظة WeChat، أو أي تطبيق آخر مخصص للدفع الإلكتروني أن يمسح الرمز ويقوم بتبرع مالي. وهذا يثير السؤال، هل يحمل المتسولون في الصين هواتف محمولة؟ ووفقًا لوسائل الإعلام الرسمية المحلية فهذا أمر “ليس نادرًا”.

وكان أحد المتسولين الذين استقطبوا اهتمام عدسة الكاميرا، وهو رجل يعاني من مشاكل عقلية، قد جهز رمز الاستجابة السريعة من قبل عائلته لمساعدته، ورغم ذلك، يبدو أن رمز الاستجابة السريعة المخصص للتسوّل له مآرب أخرى إلى جانب جني الدخل للناس الأقل حظًا. فوفقًا لشركة التسويق الرقمي China Channel، فإن العديد من المتسولين في بكين يتلقون دفعات من شركات محلية مقابل كل رمز استجابة سريعة يتم مسحه من قبل المارين بالقرب منهم.

وتستخدم هذه الشركات المسحات الإلكترونية لجمع بيانات الناس من الملفات الشخصية لهم على تطبيق WeChat، ثم يتم بيع هذه العناوين بمبالغ لا بأس بها لشركات صغيرة، ويمكن الاستخدام الأخير للمعلومات في استهداف المستخدمين بسيل من الإعلانات غير المرغوب بها ضمن التطبيق، حسبما أوردت تقارير صحفية.

وبما أنه لا يشترط على المارّين دفع أي نقود فعليًا، فليس من الصعب كثيرًا إقناعهم بالأمر. وبكل الأحوال، يتم الدفع للمتسولين مقابل جهودهم، فكل مسحة لرمز الاستجابة السريعة تساوي ما بين 0.7 و1.5 يوان (0.1 إلى 0.22 دولار). وهذا يعني بأن العمل لمدة 45 ساعة في الأسبوع يدرّ دخلًا شهريًا بمعدل 4536 يوان (أي 685 دولارًا)، وهو دخل جيد ومحترم مقارنةً بمعدلات الأجور المتدنية للعمالة الصينية.

وبينما يبدو الأمر غريبًا بشكل عام للأجانب، لكن لابدّ من الملاحظة أن الصين هي الدولة الأقرب لما يسمى بالاقتصاد غير النقدي، ورموز الاستجابة السريعة هي السر الذي يقف وراء ذلك، فالرموز الشريطية ذات البُعدين بالأبيض والأسود تُستخدم في شتى المجالات، من الدفع في المتاجر إلى إعطاء الإكراميات في المطاعم والهدايا النقدية في حفلات الزفاف. وفي الواقع، يتجاوز حجم الدفع باستخدام الهاتف في الصين 50 ضعف حجمه في الولايات المتحدة، حيث بلغ عام 2016 ما مقداره 112 مليار دولار.

ووفقًا للباحث في مجال سلوكيات المستهلك تشين ييوين، فإن الصين على شفا ما يسمى بـ”اقتصاد الرموز” قائلًا: “بدأت الصين تتحول إلى الاقتصاد غير النقدي أسرع من تخيل أي شخص، وهذا يعود بشكل كبير إلى الانتشار الواسع جدًا للرموز الشريطية ذات البُعدين، حيث يخلق ذلك اقتصادًا جديدًا يقوم على الرموز القابلة للمسح”.

وما يثير الاهتمام، فإن المتسولين الغربيين ليسوا بعيدين كثيرًا عن أقرانهم الصينيين حين يتعلق الأمر بالدفع عبر الهاتف المحمول. فمنذ سنوات قليلة مضت، ظهر اسم المتسول المحترف دامين بريستون-بوث في عناوين الصحف لاستخدامه قارئة بطاقات خلوية، وقبوله التبرعات عبر بطاقات الائتمان.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
14299
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©