الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون يلزمون لاعبي كرة القدم بأخذ دورات طائفية والذهاب الى جبهات القتال للحصول الى الراتب
الحوثيون يلزمون لاعبي كرة القدم بأخذ دورات طائفية والذهاب الى جبهات القتال للحصول الى الراتب
الثلاثاء, 23 يناير, 2018 10:41:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يلزمون لاعبي كرة القدم بأخذ دورات طائفية والذهاب الى جبهات القتال للحصول الى الراتب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
كشفت مصادر خاصة، في العاصمة صنعاء، أن مليشيا الحوثي قامت بالزام لاعبي كرة القدم من مختلف الفئات العمرية، لحضور دورات طائفية تابعه للمليشيا، والذهاب الى جبهات القتال.

وأكدت المصادر، لــ"العاصمة أونلاين"، أن مليشيا الحوثي، وفي اطار سعيها الحثيث لتطييف المجتمع بكل فئاته وشرائحه، قامت مؤخرا بإلزام، لاعبي كرة القدم، بأخذ دورات قتالية، كشرط للحصول على الراتب، والموقف منذ أكثر من عام.
 
يأتي هذا في ظل حملة التجنيد الذي تنفذها المليشيا الحوثية على الشباب والأطفال في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، والتي تزامنت مع الهزائم والانكسارات التي تتلقاها المليشيا في أكثر من جبهة، وهو ما دفعهم لفرض التجنيد الاجباري، والزام الموظفين الحكوميين بالذهاب الى جبهات القتال، للحصول على رواتبهم.

وأكد مراقبين، أن هذه الاجراءات الحوثية التي تقوم بها ضد موظفي الدولة، يأتي في اطار محاولة تطييف المجتمع، واستغلال معاناتهم بعد منعها صرف مرتباتهم منذ أكثر من عام، لفرض أفكار طائفية وسلالية عليهم، وهو ما قوبل برفض مجتمعي واسع لكل تلك الاعمال والاجراءات.

وعلق أحد لاعبي كرة القدم، يُدعى "جمال ذيبان"، على هذا الطلب الحوثي، ساخرا، برسالة الى رئيس ما يُسمى باللجنة الثورية العليا، التابعة للمليشيا الانقلابية، بالقول "طلب منا اليوم نحن لاعبين كره القدم الذهاب الى الجبهات، واخذ دورات قتاليه، واذا لم نحضر الدورات لن نستلم رواتبنا".

وأضاف، "ذيبان"، في صفحته على "الفيس بوك"، "نحن اللاعبين نكره الحرب، منذ طفولتنا، روحنا رياضيه، وليست قتاليه". وتابع "ابسر أمانه شكلنا اذا به فاول ضدنا، وحنا واقفين حيطه، كيف الخوف يملأ وجيهنا من الكره لا تصيب اجسامنا؟"
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6624
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©