الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / ما هي المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الصحفي؟
ما هي المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الصحفي؟
الاربعاء, 09 أكتوبر, 2019 01:38:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ما هي المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الصحفي؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - علمني الصحافة
المسؤولية الإجتماعية الكبيرة التي تقع على عاتق الصحفي والاعلامي على حد سواء يترتب عليها احترام مبادئ المهنة وأخلاقيتها لتحقيق منفعة المجتمع، ومن بين هذه المبادئ.
1. على الصحافة تجنب نشر أي مادة يمكن أن تؤدي إلى الجريمة والعنف والفوضى والاباحية، فالحرية تتوقف حين تؤدي إلى دمار المجتمع، على سبيل المثال تركيز وسائل الاعلام على نشر مادة مصورة على سبيل المثال لطلاب يحرقون الكتب الدراسية، أو يقودون السيارة بسرعة جنونية، واهمال نشر الشريط الذي يعاقب كل من الفئتين المذكورتين، وكأن وسيلة الاعلام تعزز هذه الظواهر السلبية.
2. يجب على وسائل الإعلام أن تكون متعددة والأهم ليس بكثرة عددها بل متنوعة تعكس عدد من الأراء المختلفة ذات مضامين متنوعة تعطي حق الرد لجميع الأطراف.
3. الإلتزام بمعايير الدقة والتوازن والمصداقية والموضوعية والحياد والعدالة وهي تعد قيمة أخلاقية أفضل من الموضوعية والحياد وتعني معاملة كل الأطراف في أي حدث أو نزاع أو قضية بشكلٍ متساوٍ، أي أن يحصل كل طرف على حقه في عرض وجهة النظر، والتعبير عن موقفه. وتعني أيضاً تقديم تصوير للأحداث في سياق مناسب. وذلك لتقديم مادة رفيعة المستوى تجعل الجمهور يثق فيها.
4. على وسائل الاعلام تشكيل لجان لتقييم أدائها وإتاحة المجال لنقد الداخلي أعضائها والخارجي من قبل الجمهور لتحسين جودة المضمون، وعلى الصحفي تنمية مهاراته بالتعليم والتدريب المستمر.
 
5. الإلتزام بنشر المعرفة والمعلومات التي تهتم بالسياسة والتعليم والقضايا الداخلية والخارجية وتفسير وتحليل الاحداث وذكر خلفية الأحداث الواقعة والمشاركة الجماهيرية في التعليق على الأحداث، وهذا حق طبيعي واساسي يجب أن يتوفر للمواطن، ولكن بدلا من ذلك نرى العديد من وسائل الاعلام تضخ كميات هائلة من المعلومات التي تركز على التسلية والترفيه والجرائم والفضائح مثلا “شاهد فستان هذه الممثلة، من تزوجت، طلقت، أين قضت شهر العسل؟ السؤال هل هذا من اهتمام الجمهور ام من اهتمام المعلن؟ ونرى أيضا حجب عدد من المعلومات والأخبار المهمة وعدم نقد اداء المسؤولين ليصبح الاعلام كوسيلة علاقات عامة لنيل رضا المسؤولين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2428
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©