الصفحة الرئيسية / محليات / الجمعيات الخيرية القطرية تحشد الدعم لنجدة اليمنيين وتنسق جهودها لتعزيز الجهود الإغاثية
الجمعيات الخيرية القطرية تحشد الدعم لنجدة اليمنيين وتنسق جهودها لتعزيز الجهود الإغاثية
الإثنين, 25 يناير, 2016 10:49:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الجمعيات الخيرية القطرية تحشد الدعم لنجدة اليمنيين وتنسق جهودها لتعزيز الجهود الإغاثية

*يمن برس - الدوحة
تشهد العاصمة القطرية الدوحة حراكا واسعا للمنظمات الأهلية والجمعيات الخيرية لحشد الدعم لليمنيين وجمع تبرعات عينية وتنسيق الجهود لتلبية احتياجات المواطنين في عدة محافظات تعاني من عزلة بسبب الأحداث الجارية هناك. وباشرت جمعية قطر الخيرية و 12 منظمة إنسانية محلية ودولية جهودها لعقد مؤتمر خاص بالأزمة الإنسانية في اليمن بهدف التشاور والتنسيق والتعاون لمواجهة الواقع المتدهور لليمنيين وتفاقم معاناتهم الإنسانية.

وذكرت الجمعية أن المؤتمر يسعى إلى الإسهام بتوحيد رؤى الشركاء الفاعلين بخصوص مساعدة اليمنيين، وتبادل المعلومات وتعزيز آليات المتابعة المتعلقة بتحديد احتياجاتهم حسب نوع الحاجة وتوزيع المناطق الجغرافية، وتطوير خطط العمل والمبادرات المشتركة فيما بينهم. 

وأشارت الجمعية إلى أنها، في إطار الاستعدادات للمؤتمر المذكور، استضافت ورشة تحضيرية بمبادرة منها و12 منظمة إنسانية، حضرها السيد عبد الرقيب سيف فتح وزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في الجمهورية اليمنية. 

وأوضح مسؤولو الجمعية أن الورشة هدفت إلى التحضير لمؤتمر الأزمة الإنسانية باليمن الذي يعقد تحت عنوان (تحديات وآفاق الاستجابة الإنسانية) وهو يهدف للتشاور والتنسيق والتعاون لمواجهة الواقع المتدهور لليمنيين وتفاقم معاناتهم الإنسانية. وتطرف عبد الرقيب سيف فتح خلال الورشة للوضع الإنساني في اليمن، موضحا أن التعامل معه ينقسم إلى عدة مراحل، حيث يبدأ بمرحلة الإغاثة العاجلة على مستوى جميع المناطق، وهي مرحلة تم الانتهاء منها لتبدأ المرحلة الثانية في المناطق التي توقفت فيها أعمال القتال؛ إذ ينبغي تحديد الاحتياجات وتنظيمها بالتعاون مع الجهات الشريكة. وأكد على أهمية دعم القطاع الصحي في اليمن في ظل تزايد أعداد الجرحى والمصابين، مما يقتضي زيادة سعة غرف العمليات وعدد سيارات الإسعاف. 

من جانبه، قال السيد محمد بن علي الغامدي المدير التنفيذي للتنمية الدولية بقطر الخيرية إن الجمعية أثبتت دائما التزامها المطلق والمستمر في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية لليمنيين. ونوه بما تبذله في سبيل التخفيف من معاناتهم وتوفير كل الوسائل الضرورية لهم من أجل حياة أفضل. وأكد أيضا أن استضافة قطر الخيرية وتنظيمها لمؤتمر خاص حول الأزمة الإنسانية في اليمن يعكس جهودها التي تبذلها على المستويين الإقليمي والدولي من أجل حشد الموارد والقدرات لصالح المتضررين من المدنيين، وكذلك حرصها الكبير على التنسيق والتعاون وتبادل المعلومات بين الأطراف الإنسانية الفاعلة في الأزمة اليمنية. وشدد على إعطاء /قطر الخيرية/ مزيدا من الأولوية في مشاريعها الإغاثية للداخل اليمني؛ نظرا للحاجة الأكبر هناك، حيث يعاني الكثير من السكان من النقص الكبير في المياه الصالحة للشرب وفي الغذاء وفي الأدوية.

وتساهم الدوحة بجهود معتبرة في مجال دعم أشقائها في اليمن وتوفير احتياجاتهم الأساسية عبر برامج خاصة تكفلت بها الدولة التي سيرت جسرا جويا نحو مختلف المدن المنكوبة نفذته اللجنة الوطنية لدعم الأشقاء وتقودها قوة الأمن الداخلي لخويا.

وبحسب أرقام ومعطيات رسمية فقد تكفلت قطر بصرف رواتب الدبلوماسيين اليمنيين العاملين في السفارات اليمنية في دول العالم، والمقدرة بـ40 مليون دولار. 

وكشف المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، في تصريح صحافي أنّ الجهات الصحية المسؤولة في قطر أعلنت إنشاء مستشفيات في مدينة تعز، لتقديم العون والمساعدة والعلاج للجرحى هناك، مع تأكيده على أن الهلال الأحمر القطري سيقدم 180 مليون دولار لليمن لدعم جهود الإغاثة.

"القدس العربي"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8343
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©