الصفحة الرئيسية / محليات / مع انتصارات الجيش حول العاصمة صنعاء.. يمنيو الداخل والخارج يشاركون في هبَّة جديدة من حملة «عاصفة الشكر»
مع انتصارات الجيش حول العاصمة صنعاء.. يمنيو الداخل والخارج يشاركون في هبَّة جديدة من حملة «عاصفة الشكر»
الخميس, 04 فبراير, 2016 08:47:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مع انتصارات الجيش حول العاصمة صنعاء.. يمنيو الداخل والخارج يشاركون في هبَّة جديدة من حملة «عاصفة الشكر»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
يستعد اليمنيون في الداخل والخارج للمشاركة في هبَّة جديدة من هبَّات حملة "عاصفة الشكر"، وهي الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي ترفع شعار "#شكراً_سلمان"؛ وذلك بالتزامن مع الانتصارات المدوية والمتسارعة التي حققها الجيش الوطني وقوات التحالف العربي لدعم الشرعية وانهيار الحوثيين، وبعد أن أصبحت العاصمة صنعاء على مشارف التحرير؛ إذ تنتظر الكثير من المدن اليمنية انقشاع كابوس تلك العصابات الإرهابية الحوثية العفاشية الفاشية؛ لتحتفل بالنصر والخلاص.
 
يُذكر أن حملة "عاصفة الشكر" هي حملة شعبية يمنيّة عالمية، انطلقت منذ الأسبوع الأول لعاصفة الحزم تحت شعار "#شكرا_سلمان"؛ بهدف تقديم الشكر الذي يليق بمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -، وإبراز الجماهيرية التي تحظى بها قراراته بين اليمنيين، كما تدعم مواقف السعودية أمام الرأي العالمي، وتواجه الدعاية الفارسية التي تحاول سلخ الشعب اليمني من عروبته وعقيدته.
 
وكان للحملة أنشطة وفعاليات داخل اليمن وخارجها، إضافة إلى أنشطتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال الصحف والبرامج التلفزيونية، والمنتجات الإعلامية.
 
وقد رسخت هذه الحملة ثقافة الشكر وردّ الجميل في المجتمع اليمني الأصيل، وأصبح شعارها "شكراً سلمان" شعاراً للمقاومة، مع هتاف النصر لليمنيين الذين خرجوا في المدن المحررة رافعين لافتات عاصفة الشكر.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9631
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©