الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / تعرَّف على السرِّ “الخَفِيّ” وراء إضافة فيسبوك لأزرار ردود الفعل الجديدة
تعرَّف على السرِّ “الخَفِيّ” وراء إضافة فيسبوك لأزرار ردود الفعل الجديدة
الثلاثاء, 01 مارس, 2016 11:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعرَّف على السرِّ “الخَفِيّ” وراء إضافة فيسبوك لأزرار ردود الفعل الجديدة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عالم التقنية
منذ أن استخدمت زر “الإعجاب” في منشوراتها، أصبح أقرب ما يبدو من العلامة التجارية المُمَيِّزَة لشركة فيسبوك، وهو الزر الذي يشغل دورًا كبيرًا من أنواع التفاعل السريع مع المنشورات. لكن القليل منا يدرك أن هذا الزر بمثابة وسيلة لجمع بيانات المستخدمين، ومعرفة أي المنشورات هي الأكثر إرضاءً لهم. ومع أزرار ردود الفعل الجديدة، تم توسعة نطاق هذا المفهوم.
 
أشارت التقارير الأخيرة في هذا الشأن، بأن الستة أزرار الجديدة الخاصة بردود الفعل ليست فقط من أجل معرفة طرق تفكير المستخدمين، وإنما تعمل أيضًا لصالحِ الشركات التي لديها صفحات على الفيسبوك؛ لتحديد أي من المنشورات ذات فائدة وتفاعلًا أكثر من غيرها.
 
واللافت هنا أن جميع الأزرار المذكورة تُمَثِّل مشاعرًا مُحدَّدة جدًا، وبالتالي يتضح من خلالها ما هو شعور المستخدم دون أي غموض.
 
بإمكان شركة فيسبوك من خلال هذه الأزرار أن تجمعَ المزيد من البيانات ذات الصِّلَة عن مُستخدميها، الأمر الذي من شأنه أن يوفِّرَ الأدوات والبيانات اللازمة للمُعلنينَ وخبراء التسويق الذين يستخدمون الشبكة الاجتماعية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2464
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©