الصفحة الرئيسية / محليات / كيف يحاكم اليمنيون محمد الحوثي في «تويتر»؟
كيف يحاكم اليمنيون محمد الحوثي في «تويتر»؟
الثلاثاء, 14 فبراير, 2017 11:08:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محمد علي الحوثي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
محمد علي الحوثي

*يمن برس - علي الزهراني - المسار
يبدو أن لغة “الإطباق الإجبارية” التي تنتهجها ميليشيا الحوثي الانقلابية، ضد كل صوت يعارضها، صغيرًا كان أم كبيرًا، لم يعُد لها أي تأثير في عالم التواصل الاجتماعي، وبخاصة في “تويتر”، الذي أضحى بحق بالنسبة لليمنيين صوت مَن لا صوت له.

فالحساب الشخصي الرسمي بـ”تويتر” لرئيس ما يُسمّى باللجنة الثورية العليا التي جاءت بعد الإعلان الدستوري الانقلابي محمد علي الحوثي، الذي انضم له في أكتوبر الماضي، يمثل أحد نماذج حالات علو كعب صوت اليمنيين تجاه قيادات الانقلاب على الشرعية الدستورية منذ سبتمبر 2014.

تفاح الجنة

ضمن إطار حساب الحوثي الذي يتابعه 18 ألف متابِع، ليس هناك قواعد أو حدود في التعامل مع الرجل الذي اتخذ في توصيف نفسه بأنه “إنسان”، فتغريدات الـ140 حرفًا التي يغرّد بها بشكل شبه يومي، تحوّلت بفعل فاعل إلى محرك شعبي يحاكم عليه من قبل اليمنيين، في محكمة “تويتر” العالمية، أمام سمع وبصر العالم.

ولم يعُد الأمر محصورًا في محاكمة قادة الانقلاب، بل تجاوز ذلك إلى مسألة التندر بهم، كما حدث مع تعريدة غرّد بها محمد الحوثي في الـ11 من فبراير الجاري، زاعمًا أن “الأعداء لن يأتوا بجديد، وعلى الأحرار الاستمرار في المواجهة حتى النصر بإذن الله”، ليأتيه الرد يمنيًّا خالصًا، ولكن بأسلوب ساخر من أبو حمزة (@abu221q)، الذي رد عليه بعبارات ضاحكة بـ”والله والله ما تستحي كل يوم ميليشياتكم تتساقط، وأنتم تضحكون على عقولهم الأمية.. اذهب أنت إلى الجبهات عشان تاكل تفاح في الجنة”.

الحضور السعودي

لم يكن الأمر يمنيًّا فقط، بل حتى السعوديين تفاعلوا مع اليمنيين، ودخلوا على خط المحاكمة التويترية لمحمد علي الحوثي، كالزهراني (@almontqd1122 )، الذي كان رده مختلفًا على الرجل من خلال وضع منشور (صورة) لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده، وكأنه يقول “رب صورة أبلغ من ألف كلمة”.

الناشط السياسي اليمني عبده الأردي يشير في حديثه لـ إلى أنه عند استعراض حسابات قيادات الانقلاب في تويتر سواءً المنتمية تحت جماعة أنصار الله الحوثية أو المخلوع صالح، يظهر من الوهلة الأولى أنها لا تملك المنطق، وتحاول اللعب بالغريزة العاطفية، بعد أن خسرت الشعب بكل أطيافه ومكوّناته، إضافة إلى ترويجها خطابات “استهلاكية”، تقوم على قلب الحقائق.

وذكر في سياق تحليله لحساب محمد علي الحوثي، الذي نشط كثيرًا عبر حسابه في “تويتر”، بأن الكثير من الردود التي تأتيه يمكن وضعها تحت خانة “الاستهزاء بما يغرّد به”، ما يعني أن المجتمع اليمني فهم لعبتهم من الألف إلى الياء.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3599
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©